Banner

الجراحات محدودة التدخل

ان العلم والطب في حالة ثورة من التطور حاليا وبما سبب حدوث تغييرات سريعة وجذرية في تقنيات الجراحة مقارنة بتلك السابقة. فقد أدى التطور التقني لاكتشاف أدوات مساعدة للجراح بحيث تسهل له مهمة الجراحة بشكل دقيق جدا، ومن خلال جروح صغيرة تتفادى ضرر العضلات أو الأوتار أو أي من مكونات جهاز العمود الفقري. وعليه فنستطيع حاليا اجراء عمليات تثبيت الفقرات أو استئصال الغضاريف أو توسعة ضيق القناة الشوكية من خلال فتحات أصغر وبأدوات مثل المنظار والحاسب الآلي الملاحى والميكروسكوب. وللعلم، فان استخدام الميكروسكوب له فائدة جمة في تحديد مكان الضرر ومداه بدقة، بما يمكن الجراح من علاج الجزء المتضرر فقط ودونما ملامسة للأجزاء الأخرى ويؤدي ذلك الي اختصار وقت الجراحة وفترة إقامة المريض بالمستشفي وبالتالي تخفيض تكلفة العلاج ويؤدي أيضا الي تقليل تأثر الأيض الغذائي ـ الميتابولزم ـ للمريض وبالتالي لسرعة عودته لعمله وممارسة انشطته العادية

قد اثبتت النتائج فى السنوات السابقه ان علاج المريض بعمليات التدخل المحدود يؤدى نتائج مشابهة أو أفضل من الجراحة ولكن مع تفادى مشكلاتها وذلك لان التدخل المحدود هو تدخل دون احداث خلل فى تركيبه او ديناميكية العمود الفقرى او الضرر باى جزء من اجزاءه سواء كانت عضلات او اربطه او غيرها

 

gra7a 1

الجراحة بالمنظار

وهذه الجراحة ذات تدخل محدود، بمعنى أنها محدودة الاحتياج للأنسجة، وتشمل إجراء العملية باستخدام كاميرات ذات مناظير يتم إدخالها من خلال جرح صغير عبر فتحة صغيرة فى السطح ويتم إزاحة جزء من العضلات، وليس القطع فيها، كما فى الجراحات القديمة التقليدية، فيقل النزيف وتقل الحاجة لنقل الدم وتلتئم الجروح، ولا حاجة لمسكنات قوية أو مخدرة. ويخرج المريض من المستشفى فى اليوم الثانى من إجراء العملية، ويعود لحياته الطبيعة بصورة أسرع.

أما بالنسبة للجراح، فإنه يوفر وضوحاً للرؤية، وكذلك إضاءة قوية للمكان الجراحى مع القدرة على الحركة فى كل الاتجاهات، ومع أن الفتحة تكون صغيرة إلا أنها تتيح التنقل من مستوى إلى مستوى آخر فى العمود الفقرى مع السهولة فى العمل، مما يضمن أفضل نتيجة للمريض.

وبالطبع فقد ساهمت هذه الجراحات فى تقليل المخاطر لعمليات العمود الفقرى التى طالما سببت مخاوف كبيرة وهواجس لمرضى الانزلاق الغضروفى وضيق القناة العصبية، كما أن هذه العمليات التى ساعدت على تبسيط عمليات الفقرات القطنية لا تجرى إلا بواسطة طبيب ذى خبرة سابقة بالمناظير الجراحية ولديه مهارة فى التحكم بالأدوات الجراحية مع المنظار.

 

gra7 2           gra7a 3

               

الجراحة بالميكروسكوب

لقد حدثت طفرة هائلة في جراحات المخ والأعصاب في الربع الأخير من القرن العشرين بدأت مع استخدام الميكرسكوب الجراحي الذي يوفر للجراح ثلاث ميزات هي التكبير والتجسيم والاضاءة الممتازة مما يرفع درجة وعي الجراح في تعامله مع انسجة جسم المريض السليم والباثولوجية، وتتم العملية حاليا بسهولة تامة بجرح صغير لا يتعدى 2 سنتيمتر بواسطة استعمال الميكروسكوب الجراحي بنسبة نجاح مرتفعة جدا تصل الى 95%

و يمكن استعمال الميكروسكوب الجراحى فى استئصال الغضروف القطنى أو العنقى بالإضافة إلى استئصال أورام المخ والحبل الشوكى بدون ضرر للأنسجة السليمة.

 

gra7 4            gra7 5

 

الجراحة بالكمبيوتر الملاحى

هو قمة التكنولوجيا فى عمليات استئصال الغضاريف و تثبيت الفقرات و استئصال اورام المخ حيث يعتمد علي استخدام أشعة قريبة من تحت الحمراء ترسلها وتستقبلها كاميرتان متصلتان بكمبيوتر تخطيط الجراحة الموجود بغرفة العمليات وبانعكاس هذه الاشعة من عدة علامات ملتصقة بفروة رأس المريض‏,‏ وبمبضع جراحي يمكن تسجيل مكانها بدقة عالية وتحديد علاقتها بالنسبة للورم الذي تظهر صورته ضمن الاشعة المقطعية لرأس المريض والمثبت عليها العلامات اللاصقة والذي تم نقله الكترونيا إلي الكمبيوتر ويمكن بذلك تحديد موضع الورم وعمل أصغر فتحة ممكنة بفروة الرأس والجمجمة ومشاهدة الانسجة التي يتعامل معها الجراح وصولا للورم ثم متابعة استئصال الورم وبمعرفة حجم الجزء المتبقي إلي أن يتم استئصاله كلية ويعرف هذا الاسلوب بالجراحة بالتوجيه الملاحي الإلكتروني، وهو يوفر دقة عالية جدا وتصور ثلاثى الابعاد لمجال العملية مما يساعد فى نجاح العمليات التى كانت صعبة جدا من قبل.

 

gra7 6            gra7a 8

 

Untitled-1 copy

 

د. يسرى أنور الحميلى

أستاذ جراحه المخ والاعصاب والعمود الفقرى

 
Banner
استطلاعات الرأي
ما رأيك في محتوى موقع دريم كلينك ؟
 
Follow us on

Facebook
YouTube

المجلة
مقالات
نصف قرن على الحبة السحرية
قرصان أحدثا ثورة فى فلسفة وعالم الجنس، القرص...